UMMA TOKEN INVESTOR

hagar vivnam shared a
Translation is not possible.

في نفس الوقت الذي كانت تبكي فيه أمهات الأطفال الذين كان يذبحهم فرعون، كان القضاء الإلهي قد تمّ في السماء بعكس ما توحيه الصورة المشاهدة.

وكان القضاء هو: ﴿ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين . ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون﴾

ولكنه لم يجرِ على قياس شعور المقهورين الذين يريدون للمشهد أن ينتهي في لحظة،

بل جرى على ميزان الله وسنته وحكمته،

فهيأ الله الأسباب،

وخلق موسى،

ونجّاه من الذبح،

وربّاه في قصر فرعون،

وهيأه وصنعه على عينه،

وابتلاه ليقوّمه،

ورعاه في غربته،

ثم بعثه في وجه الظالم الطاغية:

(اذهب إلى فرعون إنه طغى)

وكان مضمون الرسالة أمرين:

١- الهداية إلى عبادة الله: {وأهديك إلى ربّك فتخشى}

٢- تحرير المستضعفين: {أرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم}

فكذب فرعون وأبى،

وأدبر يسعى فحشر فنادى،

"فقال أنا ربكم الأعلى"

ثم جاء يوم الزينة، وظهر الحق،

فلم يرجع، واستمر في طغيانه،

وقتَل وصَلَب، وهدّد وأوعد،

ثم رجع إلى قتل الأطفال مرة أخرى،

ورجع المستضعفون إلى الألم فقالوا لموسى {أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا}

والله يحلم على الطاغية، وعلى قومه، قبل أن يأخذهم أخذاً لا نجاة بعده إلى الأبد،

فأخذهم بعذاب يسير تذكيراً وموعظة: (ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون)

فأبوا.

وحينها جاء عذاب الله وبأسه الذي لا يُرد عن القوم المجرمين: {فلمّا آسفونا انتقمنا منهم فأغرقناهم أجمعين}

وتحقَّقَ القضاء السابق للمستضعفين: {وأورثنا القوم الذين كانوا يُستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها} بعد عقود أليمة طويلة في ميزان المستضعفين، ولكنها قريبة في ميزان الله.

وفي هذه القصة عبر ودروس وفوائد ينبغي علينا اعتبارها.

والنتيجة: أنه كما كان الله قد قضى للمستضعفين بوراثة الأرض في زمن موسى ﷺ في الوقت الذي كان أطفالهم يذبحون ويقتلون؛ فإني لا أشك والله، أن الوراثة القادمة هي لهذه الأمة المستضعفة اليوم، إذا هي اتّقَت صبرت وأدت ما عليها وتبرأت من منافقيها.

"يا أيها الذين آمنوا

من يرتد منكم عن دينه

فسوف يأتي الله بقوم

يحبهم ويحبونه

أذلة على المؤمنين

أعزة على الكافرين

يجاهدون في سبيل الله

ولا يخافون لومة لائم"

*أحمد يوسف السيد

Send as a message
Share on my page
Share in the group
hagar vivnam shared a
Translation is not possible.

اللهم اربط علىٰ قلوبهم وأنزل السكينة عليها ، اللهم أمّن روعهم ، وأبدل خوفهم ، واجعل لهم فرجاً ومخرجاً ، اللهم أطعم جائعهم ، واكسُ عاريهم واشفِ جرحاهم وارحم شهداءهم واجبر كسرهم ويسّر أمرهم ، وانصرهم على عدوّك وعدوْهم ، اللهم عليك باليهود الصهاينة والنصارى الصليبيين ، اللهم احصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً ، اللهم لا تبقِ على الأرض من الكافرين ديّاراً ، إنك إن تذرهم يضلّوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجراً كفّاراً ، ربنا إنك آتيت الصهاينة والأمريكان زينة وأموالاً في الحياة الدنيا ، ربنا ليضلّوا عن سبيلك ، ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم ، فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم ، ربنا اخسف بهم كما خسفت بقارون ، وأغرقهم كما أغرقت فرعون ، وارجمهم كما رجمت أبرهة ، اللهمّ أرنا فيهم فعلك في الأمم البائدة يا قوي يا عزيز ، يا جبّار يا منتقم.

image
Send as a message
Share on my page
Share in the group
hagar vivnam shared a
Translation is not possible.

image
Send as a message
Share on my page
Share in the group
hagar vivnam Changed her profile picture
6 month
Translation is not possible.

image
Send as a message
Share on my page
Share in the group